عمليات إيقاف الإنترنت تحت الضوء

حض تسريب امتحانات الباكالوريا، في أوائل حزيران/يونيو، السلطات الجزائرية على منع النفاذ الى خدمات الإنترنت في شكل مؤقت عبر الموبايل. ونتيجة للتسريبات، أمرت وزارة التربية بإعادة بعض الإمتحانات، لتقوم وزارة البريد وتكنولوجيات الاعلام والاتصال بحجب مواقع التواصل الإجتماعي خلال فترة إجراءها. ويبدو حجب مواقع التواصل الإجتماعي أو إيقاف الإنترنت بهدف مكافحة الغش في الإمتحانات، ظاهرة ليست غريبة عن المنطقة، إذ قامت الحكومة العراقية بعمليات إيقاف يومية لشبكات الإنترنت في أيار/مايو الماضي بين الساعة الخامسة والساعة الثامنة صباحًا، وذلك بغية إيقاف الغش في امتحانات الثانوية.

الوصول والتدخل

  • بعد التقارير عن حجب تطبيق تيليغرام للتراسل في البحرين، أكد موقع “بحرين واتش” أن ثلاثة من أصل خمسة مزودي خدمات قد قاموا بحجب التطبيق.      
  • حجبت السلطات الإماراتية موقع “ميدل إيست آي” الإخباري، بعد تغطيته الواسعة لدور البلاد السياسي والعسكري في المنطقة، بالإضافة الى انتهاكات حقوق الإنسان.

 

الخصوصية، الرقابة، وحماية البيانات

  • تدرس السلطات القطرية تبني قانونا جديدا لحماية البيانات، ينص على فرض غرامات تفوق ٥ ملايين ريال قطري على المنظمات التي تفشل في منع التسريبات.
  • رجح موقع “بحرين واتش” احتمال تزويد كل من شركة “بلكو” الأميركية و”أي أومنيسيينت” الأسترالية، وزارة الداخلية البحرينية ببرنامج لكشف الوجه، قد يستخدم للتعرف على المتظاهرين.

 

الشرطة والحرب السيبرانية

 

محاكمات، إصدار الأحكام، والمضايقات القضائية

  • أمرت محكمة أمن الدولة الأردنية، في ١٤ حزيران/يونيو الماضي، باعتقال الداعية الإسلامي أمجد قورشة، بعد انتقاده مشاركة بلاده في الحرب الدولية ضد داعش.
  • أوقفت السلطات البحرينية مرة جديدة الناشط في مجال حقوق الإنسان نبيل رجب، بسبب اتهامات متعلقة بممارسته لحرية التعبير عبر الإنترنت. ونقل رجب الى المستشفى بسبب مشاكل في القلب، بعد أن كان قد أمضى أسبوعين في السجن الإنفرادي.
  • أصدرت محكمة جزائرية حكمًا بحق الناشط العمالي بلقاسم خنشة، بعد نشره مقطع فيديو على فايسبوك، ينتقد فيه سجن أحد زملائه المعترضين على سياسات السكن.
  • أجّلت محكمة في أبوظبي، في ١٤ حزيران/يونيو الماضي، محاكمة ناشط حقوق الإنسان الإماراتي ناصر بن غيث الى ٢٦ أيلول/سبتمبر المقبل. ويواجه بن غيث الذي يقبع في السجن منذ نيسان/أبريل ٢٠١٥، تهمًا متعلقة بتغريدات تنتقد السلطات المصرية وأخرى تم اعتبارها مضرة بدولة الإمارات ومؤسساتها.
  • أيّدت محكمة استئناف عُمانية حكمًا بالسجن لثلاث سنوات ضد الناشط حسن البشّام، على خلفية كتابته على موقع فيسبوك لما اعتبر منشورات “تمسّ بالقيم الدينية”. وقد أسقطت عنه تهمة شتم السلطان وبالتالي الغرامة الناتجة عنها.

 

مزيد من العنف والمضايقات القانونية

  • نجا مؤسس صحيفة “عين على الوطن” السورية المستقلة أحمد عبد القادر من محاولة اغتيال، هي الثانية التي يتعرض لها والتي يقال أنها تحمل بصمات داعش.
  • تعرض ناشط حقوق الإنسان عبد الحكيم الفضلي للضرب من قبل الشرطة الكويتية، وذلك أثناء نقله من المحكمة الى السجن. ويقضي الفضلي عقوبة سجن تمتد لثلاثة أشهر بسبب “إساءة استخدام” هاتفه.

 

منع السفر والمنفى الإجباري

  • أجبرت السلطات البحرينية ناشطة حقوق الإنسان زينب الخواجة على الخروج من البلاد، بعد تهديدها بالسجن لأجل غير مسمى في حال بقائها.

 

المناصرة، السياسات والقانون

  • طالبت منظمة “هيومان رايتس ووتش” السلطات المصرية بإيقاف التحقيقات في قضية فرقة ساخرة قامت بنشر مقاطع فيديو تنتقد الرئيس عبد الفتاح السيسي ودعت الى الإفراج عن أعضائها الأربعة المحتجزين منذ أيار/مايو.
  • حضّت ١١ منظمة دولية غير حكومية السلطات المصرية الى إيقاف الإعتداءات على المجتمع المدني.  

 

الإضاءة والتضامن

  • في الذكرى الرابعة لسجنه، تضامن أنصار من مختلف أنحاء العالم مع المدون السعودي المسجون رائف بدوي.

 

أخبار إيجابية

  • فاز المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) بالجائزة الذهبية في مسابقة الإتحاد الدولي للصحف وناشري الأنباء في الشرق الاوسط، وذلك عن حملة الحقوق الرقمية التي أطلقها في العام الماضي.

 

قراءات مطوّلة

 

من شركائنا

 

يصدر تقرير “المواطن الرقمي” بمشاركة “أدفوكس“، “أكسيس“، “أي بي سي“، الجبهة الإلكترونية، منظمة تبادل الإعلام الإجتماعي وحبر. ساهم في بحث، إعداد، وترجمة تقرير هذا الشهر كل من عفاف أبروجي، جيسيكا دير، كورالين راسي، إلسا سعادة، قيصر يعقوب، جيليان سي. يورك، وآدم زيبق.